السبت، 15 أبريل 2017

هذا ما يجب عليك فعله عندما تشعر بالإحباط


الاحباط

عندما تشعر بضيق المكان وسار كل شىء ضدك, حتي يبدو كما لو كنت لا تستطيع التقدم خطوه واحده, لا تستسلم ابدا, يقول ويليام شكسبير الحياه ليست دائما تمدنا بالسعاده.

عندما تشعر بالعديد من الإحباطاتات وسوء الحظ, والأمور لا تسير فى طريقك, حتي ولو كنت تفعل أفضل ما لديك ستشعر بأن حياتك أصبحت يائسه.

أعتقد أن معظمنا يجد ضغوطات كبيره عندما يفكر بشكل دائم فى مستقبله لشهور أو سنين قادمه وتتخيل أشياء فى عقلك الباطن تسبب لك اليأس وكأن سحابة أمطرت فوق رأسك بعض المشاكل والصعوبات التى لا تنتهي.

ماذا نفعل عندما يحدث هذا ؟

فى هذا المقال سوف أشارككم أشياء ساعدتني عندما سألت نفسي لماذا الحياه محبطه ؟ أتمني أن تساعدكم على الخروج من مشكلاتكم .

لا مشكله فى أن تشعر بالإحباط ولكن من المهم معرفة كيف تتعامل معه حتي لا تتعثر .

عندما لا تسير الأمور على طريقتا الخاصه بالتأكيد سنشعر بالإحباط نتيجة لذلك وهذا شىء طبيعي أوافقكم. لكن يمكننا دفع تلك المشاعر بعيدا ومعالجتها.

ولكن أيضا معرفة كيف أن لا تتعثر فيها, لأنك إذا لم تفعل ستستهلك منك الكثير من الطاقه والوقت عوضا عن الأثار السلبيه التى ربما من الصعب معالجتها فى وقت لاحق.

الشىء الوحيد الذي ساعدني على تقليل ذلك الإحباط هو الإنتقال إلى الأمام والتوقف عن أفكاري الماضيه أو المستقبليه كل ما أفكر فيه هو اللحظه واليوم الذي أعيشه. 

اثنان من أفضل الطرق المفضله لدي :

التركيز على التنفس, الجلوس وعيوني مغلقه, ومن ثم التركيز فقط فى الهواء الذي أتنفسه وهو أن أخذ نفس عميق ثم أخرجه ببطء أفعل ذلك من دقيقه إلى دقيقتين مع التأكد من أن أن يكون المكان هاديء.

التركيز على ما هو حولي لمدة دقيقه إلى دقيقتين, فمثلا أشاهد الأشخاص خارج منزلي وهم يتمشون فى الطرقات مشاهدة مناظر طبيعيه وأماكن مريحه للعين من خارج شرفة منزلي كل هذه يساعدني على التركيز أكثر .

عند القيام بتلك الأشياء مرات عديده سوف تشعر بالهدوء والراحه النفسيه وستجعل من السهل عليك التركيز والتفكير بعقل خالى من الضغوطات.

ثم أجلس واتسأل ما هي الأشياء البسيطه التى أتمني لو تكن موجوده فى حياتي ؟

  • سقف فوق رأسي ومنزل دافيء.
  • مياه صالحه للشرب.
  • أن اعيش مستورا فى هذه الحياه وأجد الطعام والملبس.
  • أن اعيش أنا وأسرتي حياه سعيده بعيدا عن مشاكل وضغوطات الحياه.

كي أكون صريح معكم هذه أول أشياء قد أفكر بها وهي ما تشغل بال العديد من الأشخاص خاصه إذا كان صعب عليك تحقيقها لكن بدلا من أن تشغل عقلك بنسبة 80 فى المئه من هذه الأمور السلبيه و أن تضيع 20 فى المئه الباقيين فى البحث عن حلول, أتخذ بعض الخطوات الجريئه والمباشره التى قد تجعل حياتك أفضل فى فترة قصيره حتي ولو أفضل بقليل, التفكير السلبي لن يفيد بشىء سوي الإحباط .

أسأل نفسك ما هي الأشياء الايجابيه فى حياتي بالرغم من كل هذا الإحباط ؟

من السهل جدا التفكير والتركيز على الامور السلبيه فى بداية التفكير, ولكن لا تنسي أنه ما زال هناك العديد من الأمور التى تسير جيدا فى حياتك, قد تكون أمور صغيره.

عندما عانيت من تلك المشكله فى فترات سابقه وسألت نفسي هذا السؤال ساعدني على تفتيح ذهني وابعادي عن التركيز على الأشياء التى لا تسير على ما يرام فى حياتي. تفتيح الذهن يمكننا من أن نري الكثير من الأمور الحيويه التى تغيب عنا .

تذكر أنه شىء عادي أن يأتي يوم سىء.

فى بعض الأحيان اليوم السىء سيكون يوم سىء لاحقا ومضي. حتي إذا إستخدمت النصائح التى ذكرناها فى الأعلى.

لأنه بغض النظر عن ما تفعله الحياه, الحياه لن تكون مثاليه أو سلميه طوال الوقت.

وانا أوافق هذا ولكن ...

إذا تقبلت حقيقة الحياه متغيره من وقت لأخر وتوقفت عن التشبث بحلم الكمال – حياتك سوف تصبح أخف وزنا وأكثر بساطه, وسيكون من السهل عليك التعامل مع الأيام والأمور السيئه التى قد تقابلك فى يوم من الأيام.

وبسبب أن الحياه غير متوازنه نوعا ما . الحفاظ على اتخاذ إجراءات ايجابيه بدل من عدم القيام بأى شىء تأكد أن هناك شىء ما جميل سيحدث فى حياتك وسيغير مجري الأمور إذا استمريت بهذه الإستراتيجيه.

إرسال تعليق

إخترنا لك

favourite category

...
test section describtion

Whatsapp Button works on Mobile Device only